المواطنة وحقوق الانسان

مظاهر انتهاك حقوق الإنسان في العالم

الترويع والإرهاب

يرتبط الإرهاب ارتباطاً وثيقاً بانتهاك حقوق الإنسان،وفي الوقت الذي يتعرّض فيه ضحايا الإرهاب لزعزعة أمنهم وسلامهم، يَعتبر أستاذ القانون مايكل تيجار أنّ هذا الانتهاك لا يمس ضحايا الإرهاب فقط، بل يطال المتّهمين بتنفيذ هذه العمليّات الإرهابيّة أيضاً، فهو يرى أن بعض المُحاكمات للإرهابيين قد تتسم بالظلم والتطرّف، مثل تعذيب البعض داخل السجون قبل الإدانة، الأمر الذي يُعتبر انتهاكاً لحقوقهم.  

الحروب والمجازر

تنطوي الحروب على الكثير من المُمارسات التي تنتهك حقوق الإنسان المدني، كالقتل، وقصف المباني الخاصّة والعامّة كالمدارس، والمستشفيات، إضافة إلى أعمال التدمير والتخريب، والسرقات، والاعتقالات، ومن ناحية أخرى تُعتبر المجازر المُرتكبة بحق الإنسان انتهاكاً صارخاً لحقّه في الحياة، فعادةً ما ترتبط هذه المجازر بالتجويع، والإبادة الجماعيّة التي تهدف لإبادة مجموعات دينيّة، أو عرقية بأكملها، وينتج عنها قتل، وإعاقات، وتشويه، وتشريد للأطفال.

الحرمان والفقر

يُهدّد الفقر الشديد أكثر من بليون شخص في العالم، فهو يمثّل أحد أبرز انتهاكات حقوق الإنسان، وخصوصاً حقوق الأطفال الذين يموت منهم يوميّاً أكثر من 30 ألف طفل بسبب الفقر، ويحرم الفقر الإنسان من مُتطلّبات الحياة الأساسيّة، كالمسكن، والعلاج، وكل ما من شأنه أن يحفظ أمنه وسلامته، ومن جانب آخر فإنّه يعيق التنمية الاجتماعيّة، والثقافيّة، والأسريّة، ويعرقل الحريّة الفردية للأشخاص.  

المصدر : موقع موضوع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى